الأسود يليق بك

المؤلف:

التصنيف:

سنة نشره :
2012

دار النشر :
مؤسسة نوفل

نبذه عن الكتاب :
لا أفقر من إمرأة لا ذكريات لها
كبيانو أنيق مغلق على موسيقاه ، منغلق على سرّه .
لن يعترف حتى لنفسه بأنه خسرها . سيدعي أنّها من خسرته ، و أنه من أراد لهما فراقاً قاطعاً كضربة سيف . فهو يفضل على حضورها العابر غيابا طويلا ، و على المُتع الصغيرة ألماً كبيراً و على الإنقطاع المتكرّر قطيعة حاسمة .
لشدة رغبته فيها ، قرّر قتلها كي يستعيد نفسه ، و إذا به يموت معها . فسيف الساموراي ، من قوانينه إقتسام الضربة القاتلة بين السيّاف و القتيل .
كما يأكل القط صغاره ، و تأكل الثورة أبناءها ، يأكل الحب عشاقه ، يلتهمهم و هم جالسون إلى مائدته العامرة .فما أولَمَ لهم إلا ليفترسهم.
لسنوات ، يظل العشاق حائرين في أسباب الفراق ، يتساءلون : من يا ترى دسّ لهم السّم في تفاحة الحب ، لحظة سعادتهم القصوى ؟ لا أحد يشتبه في الحب ، أو يتوقع نوايه الإجرامية . ذلك أن الحب سلطان فوق الشبهات ، لولا انه يغار من عشاقه.
لذا ، يظل العشاق في خطر ، كلما زايدواعلى الحب حبا .
لشراء الكتاب اضغط هنا

اقتباسات من الكتاب :

مصطفى فرحات
قل لي ماذا تعزف أقل لك من أنت (64)

مصطفى فرحات
يُسلّيه تأمل النساء، في تذبذب مواقفهن، وغباء تصرفهن أمام الإشارات المزورة للحب! (72)

مصطفى فرحات
كان يكفي أن تُؤنّث المأساة، وتضاف إليها توابل الإسلام والإرهاب، والتقاليد العربية، لتكون قد خطت خطواتها الأولى نحو الشهرة! (73)

مصطفى فرحات
أليس الغناء في النهاية هو دموع الروح؟ (77)

مصطفى فرحات
كل حكم يصنع وحوشه، ويربي كلابه السمينة التي تطارد الفريسة نيابة عنه.. وتحرس الحقيقة باغتيال الحق (79)

مصطفى فرحات
فالخوف من الموت.. موتٌ قد يمتدّ مدى الحياة (103)

مصطفى فرحات
الأعمى يرى بأذنيه، ولا يحتاج عينيه إلا للبكاء (109)

مصطفى فرحات
الحياة أجمل من أن تُعلني الحرب عليها، حاربي أعداءها (134)

amal
هي الحياه، لاندري ونحن نجلس الى مائدة مباهجها ، ماذا تراها تسكب لنا لحظتها في اقداحنا .في الواقع لسنا من نختار مشروبنا ، نحن نختار النديم .اما الندم ،فيختاره لنا القدر .

أسماء الصافي
تحرس الحقيقة باغتيال الحق .

أسماء الصافي
نحن لا نهدي وروداً لـ تتكلم عنا بل لـ نحمي التباس ما نود قوله .

أسماء الصافي
حين تخجل المرأة تفوح عطراً جميلاً لا يخطئه أنف رجل .

رقية طاهر علي
كلّ تذكرة سفر هي ورقة يانصيب،تشتريها ولاتدري ماذا باعك القدر.رقم الرحلة..رقم البوّابة..رقم مقعدك..تاريخ سفرك..ماهي إلاّ أرقامُ تلعب فيها المصادفة بأقدارك،يمكن لرحلة لم تحسب لها حساباً أن تُغيّر حياتك أو تؤدي بها،أن تفتح لك الأبواب أو توصدها،أن تعود منها غانماً أو مفلسًا،عاشقًا أو مُفارقاً.

ليالي مبارك القديم
*لاتخافي, نحن هنا في عصمة المجانين... إذا دهمتنا الشرطة فسأتظاهر بالجنون وأضربك فينصرفوا عنا... إنهم لايتدخلن إلا إذا قبلتك!

*أمن النبل أن نوثق دموع الآخرين في أغنية نتخلى فيها عنهم؟

Tsneem
"الكبرياء أن تقول الأشياء في نصف كلمة، ألا تكرر. ألا تصر.

أن لا يراك الآخر عاريا أبدا. أن تحمي غموضك كما تحمي سرك".

سارا السبيعي
يومَ كان العشاق يموتون عشقاً ، مَ كان للحب من عيد .
اليوم أوجد التجار عيداً لتسويق الأوهام العاطفية ، غير معنيين بأنهم بابتداع عيد للحب يذكرون غير العشاق ، ويقاصصونهم بفرح الآخرين . إنه في الواقع أكثر الأعياد تجنياً .

.. *'

امل القرشي
المال لا يجلب السعادة لكن يسمح لنا أن نعيش تعاستنا برفاهية.

أماني القحطاني
"مأساة الحب الكبير ليست في موته صغيراً بل في كونه بعد رحيله يتركنا صغاراً.."-

أماني القحطاني
"اليتم العاطفي هو ألمك السريّ أمام كل خيار لأنك في كل ماتفعلينه لاتقدمين حساباً لأحد سوى نفسك كأن لاأحد يعنيه امرك"

أماني القحطاني
"الحياة لاتعطيك شيئاً إن لم تأخذ منك مقابله شيئاً آخر..."

أماني القحطاني
"هذا زمن الصداقات العابرة.. لايمكن أن تقيمي علاقة طويلة الأمد أو تراهني على أحد.."

أماني القحطاني
"هناك حب يجعلنا أجمل..وآخر يجعلنا نذبل.

أماني القحطاني
"راحة القلب في العمل..وأنّ السعادة هي أن تكون مشغولاً إلى حد لاتنتبه معه أنك تعيس.."

أماني القحطاني
"الحب أهمّ من الحبيب نفسه.."

أماني القحطاني
"الرجال هكذا..يأتون عندما نكفّ عن انتظارهم، ويعودون عندما يتأكدون أننا ماعدنا معنييّن بعودتهم.."

رأي أصدقاء القراءة في الكتاب :


  • قصة حب لطيفه وخفيفه..



    ب إختصار هي حب من النظرة الاولى

  • 2013/09/20
    LujainHG
    صديق القراءة

    قرأت الكتاب كاملاً


    تصور الحب كالنوتات الموسيقية قد تتلاشى في اي لحظة. 



    تتراقص بين صفحات الكتاب كموسيقى الحب العذبة. 



    كتاب جميل.



     

  • 2013/09/16
    emalonly
    صديق القراءة

    قرأت الكتاب كاملاً


    ملهم لحقيقه بدايات ونهايات مايعرف بالحب!

  • 2013/07/04
    امل القرشي
    صديق القراءة

    قرأت الكتاب كاملاً


    جميل 

  • 2013/06/12
    سارا السبيعي
    صديق القراءة

    قرأت الكتاب كاملاً

    برغم كثرة اقتبَاسي من روايتها هذه بالذات إلا أن شخصية " طلال "
    لم تُسيطر علي كبَاقي شخصيات روايات أحلام من ( الرجَال ) و أرغب
    كثيراً بقتل البطلة كما قالت Amosha لنفس السبب .
  • 2013/05/09
    حصه العتيبي
    صديق القراءة

    قرأت الكتاب كاملاً


    جميلة لكن خذلتني نهايتها 

  • 2013/03/27
    Fawzia mb
    صديق القراءة

    قرأت الكتاب كاملاً


    لم يكن بالمستوى الذي توقعته..

  • 2013/02/14
    جوري الماجد
    صديق القراءة

    أقرأه حالياً وفي الصفحة 0


    الكاتبة مبدعة بكتاباتها .. 



    لم اقرأه بعد ...

  • 2013/02/25
    Shreefa
    صديق القراءة

    قرأت الكتاب كاملاً


    شهّي بالأدب والاقتباسات الجميلة كعادة أحلام



    ولكنه افتقر إلى الحبكة الدرامية من وجهة نظري !

  • 2013/02/02
    Amo0osha
    صديق القراءة

    قرأت الكتاب كاملاً


    رواية اخذتني للبعيد ، لعالم نفسي صعب



    شخصية طلال شخصية لا اود القول بانها حقيرة ولكن ذليله لماله لم احب هذه الشخصية واتمنى ان لا اصادفه مثلها



    اما هي البطله هاله في كثير من الاحيان رغبت بان تكون امامي حتى اقتلها ، لقد شعرت باهانه للنساء من خلال استسلامها لهذا الرجل وحبها الغبي له



    ولكنها في النهايه استطاعت من كبح حبها له واذلاله لشخصيتها

اضف رأيك بالكتاب

أنت لم تسجل الدخول بعد أو أنك لا تملك صلاحية لدخول لهذه الصفحة يتوجب عليك التسجيل حتى تتمكن من مشاهدة هذه الصفحة.

اذا كنت عضوا مسجل بالموقع تفضل بتسجيل الدخول هنا